الأربعاء، 29 أغسطس 2018

احذر الابتزاز الالكتروني,كيف تتصرف وكيف تحمي نفسك منه !!

اعلان

انتشرت في الاونة الاخيرة الكثير من حالات الابتزاز وخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي,وهو ما ادى الى وقوع الكثير من الاشخاص في مشاكل اجتماعية ونفسية ومادية ايضا
في هذا الموضوع سنعرض عليك/ي نقاط هامة جدا لتفادي الوقوع في الابتزاز ولتعرف كيف تتصرف في حال تعرضت لحالة مشابهة "لا سمح الله".

اولا:كيف نحمي انفسنا من الابتزاز:
1-حاول/ي  عدم وضع اي صور خاصة على جهاز الهاتف المحمول والافضل ان يتم حفظ الصور الخاصة على وسيلة تخزين مثل "الفلاش" وتخبئتها في مكان امن لا يمكن لاحد الوصول اليه.

2-لاتقوم/ي بمشاركة اي صور خاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حتى لو كان هنالك ثقة بالمستقبل,فمن الممكن ان يتم اختراق  احد الحسابات وبعض المخترقين لديهم اساليب في استرجاع الصور من المحادثات حتى لو تم حذفها,واذا كنت/ي بحاجة ماسة لمشاركة صورة خاصة فالافضل عبر تطبيق الواتساب لانه اكثر امانا "نوعا ما" من الوسائل الاخرى ولكنه يبقى ايضا غير امن بشكل كامل نظرا لان الصور يتم حفظها لفترة من الزمن قبل ازالتها من سيرفرات الواتساب.

3-الثقة المطلقة هي غاية الكثير من المستغلين,بمعنى قد تثق باحدهم بشكل كبير ولا تتخيل ان ينقلب عليك في يوم من الايام,ولكن احذروا كل الحذر فبعض الاشخاص يجيدون الضحك على العقول ويستطيعون كسب ثقتك حتى يحصلوا على مرادهم وبعدها تبدأ الكارثة.

4-ونخص هنا الاناث اللواتي يقمن بالحب عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقد تصل بهن الى مشاركة صورهن الخاصة لعشيقهن,هنا نحذر من هذا السلوك الخطير , حتى لو كان وفيا وصادقا الا انه من الممكن ان يكون غير ذلك ومن الممكن ان يتم اختراق احد الحسابات ويتم سرقة هذه الصور.

5-احذروا من التواصل مع اشخاص لا تعرفونهم,ولا تدلوا باي معلومات شخصية عن انفسكم لهم مهما كانت المعلومات صغيرة فقد يستخدمها المجرم في سرقة حساباتكم ومعلوماتكم.

6-اذا عرض عليكم شخص غريب تناول طعام او شراب مجانا وبدون اي سبب فتجنبوا ذلك واذا عرض عليك شخص غريب ان يقدم لك "توصيلة" مجانا فارفض بادب حتى تتجنب الوقوع في المشاكل لاحقا.

7-بيع الجهاز المحمول لشخص اخر قد يعرضك للخطر ايضا وذلك لوجود تطبيقات تعمل على استعادة الصور والملفات حتى بعد حذفها وفي حال رغبتكم ببيع احد اجهزتكم تاكد من ازالة كافة المعلومات الخاصة بك عن الجهاز ويوجد شروحات في الانترنت تساعدك على التخلص من كل المعلومات الشخصية بشكل نهائي بحيث لا يمكن لاحد استرجاعها.

8-ابتعد تماما عن الفضول في الانترنت وخاصة ان لم تكن محترف في التعامل مع المواقع الغير موثوقة كأن تجد رابط في بريدك او في مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان فاضح او غريب ويطلب منك ادخال معلومات خاصة بك او حتى سرقة معلوماتك بمجرد الدخول للرابط.

9-لا تضع معلوماتك الشخصية نهائيا على اي موقع انترنت او على اي حساب سواء للعمل او لغيره الا اذا كان لديك حسابات خاصة وحسابات وهمية لهذا الغرض.

10-احذر/ي من الاعلانات الغريبة التي تخبرك بانك فزت بجائزة معينة وتطلب منك معلومات شخصية حتى يتم ايصال هذه الجائزة لك,فـ 99% من هذه الاعلانات مزيفة وتهدف لسرقة معلوماتك واموالك.

ثانيا:كيف نتصرف في حال تعرضنا للابتزاز؟
1-عليك/ي مباشرة اخبار الاهل فهم اكثر الناس الذين سيساعدوك/ي في هذا الموقف حتى لو كانوا على درجة عالية من العصبية والحمية ولكن حل المشكلة بالتستر عليها لن يزيدها الا تعقيدا وستتطور لتصبح ابتزازا والمجرم في هذه الحالة سيطالب بالمزيد من الادلة التي سيهددك بها لاحقا ويسبب لك اذى مضاعف,لذلك لا ترضخ لاي طلب من طلباته.

2-على الاهل التصرف بروية وعدم ارتكاب افعال تؤدي الى وقوع "فضيحة" لا سمح الله وعليهم فورا ابلاغ الاجهزة الامنية المختصة,فالاجهزة الامنية لا تتهاون في هذه الامور.

3-قبل التعرض للمبتز واظهار انه تم كشفه عليك التواصل مع الاجهزة الامنية التي بدورها ستطلب منك غالبا استدراج المجرم وبهذه الطريقة يستطيع القانون ان يأخذ مجراه,ولا تتصرف من تلقاء نفسك الا اذا كنت على معرفة بطريقة اكتشاف المجرم.

4-لا تحاول/ي حل المشكلة بشكل فردي بالانتقام,فمن الممكن ان تؤدي هذه الطريقة الى زيادة الخطر,فلا تحاول/ي طلب المساعدة من الاصدقاء والتعرض للمجرم فقد تحصل جريمة اكبر وقد ينتقم منك المجرم بنشر ما لديه من ادلة ضدك,وكما ذكرنا سابقا تصرف بروية واخبر الاهل والاجهزة الامنية المختصة وعندها سيأخذ القانون مجراه ولن يستطيع احد الافلات من العدالة.

وكما نؤكد لكم انه( مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) صدق الله العظيم.
ننصحكم ان تكونوا اكثر وعيا وتتصرفوا بحكمة,واجعلوا كل شيء ضمن حدود الادب والاخلاق.

ونقول للاهل الكرام ان يراقبوا ابنائهم حتى يحموهم من الوحوش البشرية التي قد تضيع مستقبلهم,وراقبوا زياراتهم لاصدقائهم وخروجهم ودخولهم للمنزل خاصة في عُمر المراهقة.

كنسبة تقديرية كل 100 شخص يستخدم الانترنت هناك شخص واحد تعرض للابتزاز الإلكتروني بعدة طرق سواء عبر تسجيل صوتي او فيديو او صور او حتى شات احيانا ويعتبر هذا الرقم ضخم جدا ونسبة كبيرة جدا منهم لا يلجئون لطلب المساعدة خوفا من الفضيحة, وغالبا من يقع في هذا الاحتيال هم أشخاص ليسوا ذو خبرة جيدة في استخدام الإنترنت او وسائل التواصل من برامج او مواقع دعتهم شهوتهم او فضولهم للتواصل مع شخص من اجل تبادل العرض او التواصل المباشر وما يلبث ان يقوم احد المجرمين بالاحتيال عليهم بغية طلب أموال او حتى تصل طلباتهم احيانا للمزيد لحد لا يمكن تصوره كالابتزاز الجنسي.

اعلان