اعلان

الأكثر مشاهدة

الاكثر مشاهدة خلال سنة

اكتب ما تبحث عنه في هذا الصندوق

الجمعة، 6 أكتوبر 2017

شرح قصيدة إن ضاق صدرك للصف الحادي عشر
شرح قصيدة إن ضاق صدرك للصف الحادي عشر

شرح قصيدة إن ضاق صدرك للصف الحادي عشر


شرح قصيدة إن ضاق صدري للصف الحادي عشر
إعداد: د. ألفت الجوجو

شرح الابيات:
شرح الأبيات من(1-3):
يقول الشاعر إذا ألمت بالإنسان أية شدة أو ضائقة ولم يجد السبيل للوصول إلى حلها فارجع إلى الله؛ كي تستمد منه العون، وتطلب منه التوفيق في حياتك، واصبر على حسد الحسود، فالصبر كالنار تحرقه وإلا عليك بقتالهم بالسيف والرماح.
التحليل:
-إن ضاق صدرك: شرط وجوابه فارجع، وكناية عن التألم والسأم 
-ارجع: أمر للحث والنصح والإرشاد.
-وقل حولك: كناية عن الحيرة في الوصول إلى ما يريد.
-الأهل والأهل جناس ناقص.
-فما الصبر إلا النار تضرمها: تشبيه بليغ حيث شبه الصبر كالنار التي تحرق، وهو أسلوب قصر غرضه للتوكيد والتخصيص.
-إما جفاك الأهل: كناية عن الوحدة والوحشة.

شرح الأبيات من(4-6):
يعبر الشاعر عن حياته في السجون وإنكار قومه له في السجن، ومن شدة المعاناة فإنني رجوت من الله الموت أو الأمل في الخلاص؛ لأن السجن كالقبر فيه مصائب وأهوال.
التحليل:
-أنكر القوم ودي: كناية عن الجحود عدم الاعتراف بالجميل.
-أطلب الموت أو ينجو بي الأمل: مكنية، شبه الموت بشيء ماجي يُطلب، وشبه الأمل المنقذ، وتوحي بمعاناة الأسرى في السجون.
-السجن قبر: شبه السجن بالقبر، توحي بحياة الذل التي يعيشها الأسير.



شرح الأبيات من(7-10):
يقول الشاعر لقد أصبت بأمراض كثيرة في السجن فأضعفني وكدتُ أهلك، وأصابني أيضاً انتفاخ حتى احتار الأطباء في علاجي، وهي من أصعب الأمراض، وساءني الرمد الذي عيني فهو من أصعب الأمراض، وأخافني ضعف في قلبي أذهب النوم عني وأقلقني.
التحليل:
-أصابني خزل فأقلقني: كناية عن المعاناة داخل السجون.
-كاد يودي بمتني:منية شبه الخزل بالسم.
-نابني رهل:كناية عن صعوبة الشفاء من المرض.
-ساءني مغل: استعارة مكنية شبه الرمد بإنسان يسيء.
-هل يؤلم العين إلا ذلك المغل:كناية عن فقدان الراحة.
كم يؤرق مثلي ذلك الأل: كم خبرية لكثرة المعاناة.
-هالني دأل في القلب أرقني: شبه المشي بضعف بوحش يخيفه، وتوحي بالمعاناة.

شرح الأبيات من(11-15):
-يقول الشاعر لقد تنقلت من سجن إلى آخر فسجن يافا وديران أهلكني، فلا طعم للحياة فيهما.
-وسجن غزة الذي ابتليت به فيه عانيت أيضاً من المصائب الكثيرة.
-ولا تسألني عن سجن خانيونس ورفح، معاناة شديدة وضياع.
-وفي سجون القنال الزقازيق كثرة القاذورات البق والجعل والبراغيث.

التحليل:
-يافا وديران أدوت بي: مكنية شبه سجني يافا وديران بسم يودي به.
-فكان سيين:كناية عن عدم وجود طعم للحياة.
-من النوائب ما يضوي: كناية عن خطورة النوائب وتأثيرها عليه.
-لا تسل عن خطوب السجن: نهي للالتماس.
-استفحل الضلل: كناية عن الضياع في السجن.
-في القنال سجون: كناية عن كثرتها.
من جندها البق:شبه البق بالجنود وتوحي بكثرة القاذورات.
الصاب والعسل: طباق إيجابي.

شرح الأبيات من(16-17):
يدعو الشاعر ربه أن يفرج عنه ، فلا طعم للحياة بقي لدي، وألا يترك أدمعه تسيل على الخدين.
التحليل:
رباه عجل: نداء للدعاء.
فليس سيين: نفي وكناية عن صعوبة المعاناة في السجن.
-لا تذر أدمعي: نهي للدعاء، وتوحي بكثرة الدموع.

-الريث والعجل: طباق إيجابي.
اعلان
جميع الحقوق محفوظة لــ المنهاج الفلسطيني الجديد 2018 © تصميم القيسي ويب